التقى يوم أمس الجمعة  وفد من تجمع الأطباء الفلسطينيين في أوروبا فرع بريطانيا السيد جرمي كوربن رئيس حكومة الظل في البرلمان البريطاني على هامش فعالية أقيمت في مدينة ليفنجستون للحديث عن نشأة الخدمات الصحية NHS التي رعتها حكومة حزب العمال في بريطانيا .

وقام الوفد المكون من د رياض مشارقة ود عماد عزمي بتسليم السيد كوربن  رسالة عن الأوضاع المأساوية التى يشهدها القطاع المحاصر خصوصاً في الجانب الصحي بعد تحذيرات الخبراء الأممين من وصول الامر الى مرحلة انهيار منظومة الخدمات الصحية برمتها

مما ينذر بحدوث كارثة صحية قد تؤدي الى انتشار الأمراض والأوبئة وتهديد حياة آلاف المواطنين وطالب بتدخل فوري وعاجل من اجل منع هذا الانهيار من جانب الحكومة.

من جانبه أكد السيد كوربن وقوفه الى جانب الفلسطينين ودعمه لحقوقهم ووعد بالاطلاع  على الرسالة ودراسة التقارير  المرفقة والصادرة عن خبراء الامم المتحدة وكذلك تقرير منظمة الصحة الدولية والعمل على اتخاذ إجراءات تساهم في إنقاذ الوضع وأشار انه يولى القضية الفلسطينية اهتماماً خاصاً وانه قد عاد من  زيارة  لمخيمات اللاجئين في الاْردن بدوره ثمن د.مشارقة المواقف النبيلة والمشرفة للسيد كوربن و ان توجه التجمع له كان لما يتميّز  به من النزاهة والإنسانية و الوقوف بجانب الحق والعدل .

كما قدم الوفد للسيد كوربن شرحا مبسطا عن تجمع الأطباء الفلسطينيين في اوروبا والمشاريع التى يقدمها من اجل تخفيف معاناة الفلسطينين في الضفة الغربية  و قطاع غزة ومخيمات الشتات حيث ثمن السيد كوربن هذه الجهود ودعى لمواصلتها وتكثيفها وأبدى رغبته في متابعتها ودعمها.

بدوره لفت  د عماد  عضو الوفد  الى ان الحالات الناجمة عن الإصابات في مسيرات العودة مازالت بحاجة الى خبرات على مستوى عال جداً بسبب تعقيدها وخطورتها بحسب تقارير  الأطباء الواردة من قطاع غزة والذين ناشدوا التجمع المساعدة في إيجاد فرص علاج لهذه الحالات في الخارج  او عبر إرسال وفود متخصصة وان الحصار المفروض يعرقل إرسال هذه الوفود .