رحب مجلس الوزراء خلال جلسته الأسبوعية التي عقدها اليوم الثلاثاء في رام الله، بانعقاد المجلس المركزي في دورته التاسعة والعشرين "دورة الشهيدة رزان النجار والانتقال من السلطة إلى الدولة"، مؤكداً دعمه الكامل للقرارات التي ستصدر عنه.

وشدد المجلس على أهمية انعقاد المجلس المركزي في هذه المرحلة، لمجابهة التحديات الماثلة أمام شعبنا وقضيتنا، وإفشال المؤامرات التي تستهدف وحدة التمثيل الفلسطيني، وضرب المشروع الوطني.

ودعا المجلس كافة القوى والفصائل الوطنية، ومكونات المجتمع الفلسطيني، إلى الاصطفاف خلف القيادة، محذراً من خطورة التساوق مع ما يحاك من مؤامرات ومخططات تهدف إلى تصفية القضية، وتقزيم المطالب الفلسطينية، وحصرها في قضايا إنسانية مع تجاهل الحقوق الوطنية المشروعة.

وشدد المجلس على أن السبيل الوحيد لتجنيب شعبنا وقضيتنا المزيد من المخاطر، يتمثل في الإعلان الفوري عن المضي في طريق المصالحة وإنهاء الانقسام، وتمكين الحكومة بتولي مهامها كافة في قطاع غزة.

وفي سياق آخر قرر المجلس بمناسبة عيد الاضحى المبارك تعطيل الدوائر الحكومية اعتبارا من صباح يوم الاثنين الموافق 20/8/2018 وحتى مساء يوم الجمعة الموافق 24/8/2018.

واستعرض المجلس مشروع قانون حق الحصول على المعلومات الذي أعدته لجنة قانونية متخصصة، وبارك المجلس الخطوات التي أنجزتها اللجنة في إعداد مشروع القانون بما ينسجم مع التزامات  فلسطين بموجب الاتفاقيات الدولية.

وكلّف المجلس نائب رئيس الوزراء وزير الإعلام بالتنسيق مع وزير العدل لمواصلة التشاور مع الجهات ذات العلاقة حول هذا المشروع ومواءمته مع رزمة التشريعات الإعلامية التي سيتم تقديمها لمجلس الوزراء خلال الفترة القادمة.

وناقش المجلس الاحتياجات الطارئة لمكب زهرة الفنجان جنوب غرب محافظة جنين، بما يضمن تزويد المكب بالمعدات والتجهيزات اللازمة، واتخاذ كل ما من شأنه من إجراءات للحفاظ على صحة المواطنين وسلامتهم وحماية الثروة الزراعية في المنطقة.

وقرر المجلس إحالة كل من مشروع قرار بقانون بشأن رسوم التراخيص الصادرة عن الهيئة العامة للبترول، ومشروع نظام بشأن ترخيص بيع المحروقات في أراضي السلطة الوطنية ومشروع نظام المشاتل الزراعية، إلى أعضاء مجلس الوزراء لدراستها وتقديم الملاحظات بشأنها، تمهيداً لاتخاذ المقتضى القانوني المناسب بشأنها في الجلسات المقبلة.