ذكرت "القناة العاشرة" العبرية مساء اليوم الثلاثاء، أن اجتماعاً جديداً سيعقد غداً للمجلس الأمني المصغر "الكابينت"، لمناقشة جهود التوصل إلى اتفاق هدنة مع قطاع غزة.

وأشارت القناة العبرية، إلى أن هذا الاجتماع هو الرابع في غضون 10 أيام، ويأتي في ظل تواجد جميع الفصائل الفلسطينية في العاصمة المصرية القاهرة لبحث ذات الموضوع.

وفي السياق، ذكرت صحيفة "لوس أنجلس تايمز" الامريكية، اليوم، أن اتفاقا بين (إسرائيل) وحماس أصبح جاهزا تقريبا بعد يومين من الهدوء على حدود غزة.

وقال مسؤول اسرائيلي يشارك في التفاوض من أجل قطاع غزة للصحيفة إن اتفاقا مع حماس جاهز تماما تقريبا.

 ويأتي التقرير في ضوء يومين من الهدوء على الحدود مع قطاع غزة، والذي وفقا لمسؤول اسرائيلي أمني قال للصحيفة: "مرت هذه الايام دون الطائرات الورقية والقنابل الحارقة ودون احتكاك على السياج".

واكدت القناة الثانية الاسرائيلية أن وزير جيش الاحتلال، أفيغدور ليبرمان، سيعقد اجتماعا خاصا، اليوم ، لإقرار سلسلة تسهيلات جديدة لصالح قطاع غزة.

واشارت القناة الى أن ليبرمان سيوافق على إعادة فتح معبر كرم أبو سالم التجاري، وتوسيع منطقة الصيد المسموح بها ببحر غزة.

وكان عضو المكتب السياسي لحركة حماس، عزت الرشق، قال مساء امس، إن حركته تُجري في العاصمة المصرية القاهرة، لقاءات تشاورية مع الفصائل حول التهدئة، من حيث التوافق عليها وعلى المطالب الوطنية، إضافة للتشاور بشأن المصالحة.

وكانت  صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية، قد كشفت عن لقاء قمة سري، جمع بين رئيس وزراء حكومة الاحتلال، بنيامين نتنياهو، والرئيس المصري عبد الفتاح السيسي. جرى منتصف  الشهر الماضي، بالأراضي المصرية حول المقترح المصري والدولي، للتوصل الى تهدئة طويلة المدى مع حماس بغزة.