كشف مصدر مُطّلع، اليوم الاثنين، عن أن اجتماع قيادة حركة "حماس" مع الوفد الأمني المصري الذي وصل إلى قطاع غزة استمر لأكثر من 4 ساعات متواصلة.

وأفاد المصدر -الذي فضل عدم الكشف عن هويته- بأن "نقاشًا معمقًا دار خلال اللقاء الذي جمع بين قيادة حماس والوفد الأمني المصري خلال الـ4 ساعات".

وكان رئيس المخابرات المصرية اللواء عباس كامل كلّف وفدًا برئاسة وكيل المخابرات اللواء أيمن بديع، وعضوية اللواء أحمد عبد الخالق بالتوجه إلى غزة.

وقالت حركة حماس، إن رئيس مكتبها السياسي إسماعيل هنية وعدد من قيادات الحركة التقوا مع الوفد الأمني المصري برئاسة أحمد عبد الخالق رئيس الملف الفلسطيني في المخابرات العامة المصرية.

وسيعمل الوفد -وفق المصدر- على تهدئة الأوضاع بما يسهم في سرعة إنجاز المصالحة الفلسطينية، وتوفير المناخ الملائم للمجتمع الدولي لتنفيذ تعهداته تجاه تحسين الأوضاع المعيشية للشعب الفلسطيني وبصفة خاصة قطاع غزة".

وتتوسط القاهرة منذ سنوات في ملفات فلسطينية أبرزها المصالحة الداخلية بين حركتي فتح وحماس، ووقف إطلاق النار بين فصائل المقاومة و"إسرائيل"، وما يترتب على ذلك من مطالبات فلسطينية بضرورة إنهاء الحصار الإسرائيلي على القطاع لتحسين الأوضاع المعيشية للسكان.