أفادت كافة وسائل الإعلام العبرية، أن رئيس حزب "حسيون لإسرائيل"، بيني  جانيتس، ورئيس حزب "يش عتيد" يائير لبيد، اتفقا على تشكيل قائمة مشتركة، لخوض لانتخابات القادمة للكنيست.

وذكرت القناة الثانية العبرية، صباح اليوم الخميس، إنه تم الاتفاق بين زعمي الحزبين، على التناوب بينهما في رئاسة الحكومة، في حال فوز قائمتهما. 

وقالت القناة العبرية، إن ترتيب الأماكن الأولى بالقائمة الجديدة، سيكون كالتالي: "بيني جانيتس" بالمكان الأول، و"يائير لبيد" بالمكان الثاني، و"موشيه يعلون" بالمكان الثالث، و"غابي أشكنازي"، سيكون بالمكان الرابع.

وبحسب القناة الثانية، جاء في بيان الإعلان عن التوحد، إنه "بدافع المسؤولية القومية، قرر جانيتس ولبيد وموشي يعالون تشكيل قائمة موحدة لتكون حزب السلطة الجديد في إسرائيل".

وأشار استطلاع جديد للرأي، الذي أجراه معهد "بانلز بوليتيكس"، الى أن تحالف الحزبين سيحصل على 34 مقعدا، مقابل 33 مقعدا لليكود، و9 قاعد لحزب "العمل"، و8 مقاعد لحزب "اليمين الجديد".

وأشارت القناة الثانية، الى أن هذا التوحد، لاقى ترحيبا واسعا في أوساط الأحزاب اليسارية الإسرائيلية، وانتقادات واسعة وهجوم حاد من الأحزاب اليمينة، وعلى رأسهم حزب الليكود.