أعلنت مصادر طبية إستشهاد طفل 15 عاما وإصابة عشرات المواطنين برصاص الاحتلال وقنابل الغاز السامة خلال قمع جنود الجيش الاسرائيلي للمتظاهرين السلميين شرق قطاع غزة.

وأكدت وزارة الصحة، إستشهاد الطفل يوسف سعيد الداية 15 عاما متأثرا بجراحه الخطيرة التي اصيب بها وإصابة 30 مواطنا برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي شرق قطاع غزة، بينما أصيب العشرات بحالات اختناق جراء إطلاق الاحتلال لوابل من قنابل الغاز المسيل للدموع تم علاجهم ميدانيا.

ولفت شهود عيان إلى أن طفلا أصيب بقنبلة غاز بالوجه في مخيم العودة شرق غزة وأدخل لغرفة العمليات في مجمع الشفاء الطبي.

وشارك الآلاف من المواطنين في مسيرة العودة وكسر الحصار تحت عنوان "الوفاء لشهداء مجزرة الحرم الإبراهيمي"، على طول الحدود الشرقية لقطاع غزة بشكل سلمي رافعين العلم الفلسطيني.