قالت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، صباح الأثنين، إن وحدات القمع الإسرائيلية التابعة لإدارة سجون الاحتلال، اقتحمت فجرا كلا من سجن ريمون ونفحة وايشل وجلبوع، مدججه بالأسلحة والهراوات.

وأضافت الهيئة في بيان وصل "نبأ برس" أن عملية الاقتحام جاءت عقب ليلة صعبة وقاسية مرت على الأسرى في سجن النقب، تم فيها الاعتداء على الأسرى وضربهم والتنكيل بهم، أصيب على إثرها أكثر من 25 أسيرا بإصابات متفاوتة بينهم 2 في حالة خطرة وصعبة، فيما نقل 15 أسيرا الى مستشفى سوروكا.

وأشارت إلى أن أسرى قسم 4 في سجن النقب، تم إخراجهم للساحة طوال الليل وحتى إعداد التقرير، في ظل أجواء الطقس الباردة واعتداءات القوات الوحشية الإسرائيلية.

وطالبت الهيئة العالم بكافة مؤسساته الحقوقية والقانونية، بسرعة التدخل لوقف ما يجري من مجزرة حقيقية بحق أسرانا الأبطال.

وقالت إن ما يجري خلف قضبان الاحتلال بحق أسرانا البواسل جرائم حرب وإمعان في خرق القانون الدولي والانساني، وتعدٍ سافر على أبسط حقوق الأسرى وسلوك بلطجي يعكس عقلية الإجرام وإرهاب الاحتلال المنظم.