نقلت مصلحة إدارة سجون الاحتلال، الليلة الماضية، 100 أسير على الأقل من قسم 10 في سجن "نفحة"، ووزعتهم على عدة سجون.

وقال المتحدث باسم هيئة شؤون الأسرى والمحررين حسن عبد ربه إن عملية النقل هذه "مبرمجة ومخططة"،  مشيرا إلى أن أسرى سجن "النقب الصحراوي" اتخذوا خطوات تضامنية أمس مع الأسرى في قسم "3" للضغط من أجل فك حالة العزلة واحتجاجا على الاعتداءات الوحشية والإجرامية الذي تعرض إليه الأسرى من قبل وحدات القمع والتنكيل التابعة لمصلحة سجون الاحتلال الأسبوع الماضي والتي أصيب خلالها كافة الأسرى المتواجدين في هذا القسم، واستدعى نقل حوالي 15 اسيرا الى المستشفيات، تحت حجج واهية.

وشدد على أن حكومة الاحتلال تحاول تشويه صور أسرانا وكأنهم ارهابيون ومجرمون لتعتدي عليهم، مشيرا إلى أن ما يجرى بحقهم يشكل تهديدا لحياتهم وتجاوزا صارخا لكل الأعراف الدولية.