أفادت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، اليوم الأحد، أن أعدادا كبيرة من الصراصير تغزو منذ ثلاثة أيام أقسام الاسرى في سجن النقب الصحراوي.

واشتكى الأسرى لمحامي الهيئة، من الأعداد الضخمة والمتلاحقة للصراصير التي تدخل أقسام الخيام وسط عدم اهتمام إدارة السجن ولا مبالاتها في التصدي لها والتخلص منها، حيث لا يستطيع الأسرى النوم أو القيام بأمورهم الحياتية بسببها.

وقال الأسرى أنهم يواصلون الاستيقاظ منذ يومين لقتلها والتخلص منها، لافتين الى أن الحشرات والقوارض والأفاعي مشكلة حقيقية للأسرى في سجون الاحتلال خلال فصل الصيف وخصوصا سجن النقب الصحراوي والخيام الخارجية، والتي تسبب حالة من الإرباك والتخوف لدى المعتقلين.

ولفتت الهيئة الى أن الحادثة ليست الأولى التي يعاني منها أسرى النقب والبالغ عددهم 1200 أسير، ففي وقت سابق عثر الأسرى على أفعى خطيرة وسامة طولها 120 سم في كانتينا السجن، فضلا عن انتشار الزواحف والعقارب والعناكب السامة والفئران والجراد والصراصير وغيرها من آفات تجعل حياة المعتقلين في خطر.