أعلنت وزارة الزراعة في قطاع غزة، اليوم السبت، أن نسبة الأضرار الناتجة عن موجة الحر خلال الأيام الماضية بلغت نصف مليون دولار.

وقال وكيل وزارة الزراعة بغزة إبراهيم القدرة، إن موجة الحر سببت أضرارا لمعظم المزارع في قطاع غزة. مشيرا إلى أن حصر الأضرار أظهر نفوق ما لا يقل عن 100 ألف طائر بقيمة نصف مليون دولار.

وأشار القدرة أن طواقم الوزارة ما زلت منتشرة بين المربين في القطاع ولذلك لتقديم المساعدة والإرشاد وحصر الأضرار، لافتا إلى أن هذه الطواقم سوف تواصل عملها بنفس الوتيرة، حتى انتهاء المرتفع الجوي، والذي من المتوقع أن يبدأ في الانحسار اليوم.

وطالب وكيل الوزارة جميع مربي الدواجن التواصل مع طواقم الوزارة، واتباع التعليمات الارشادية المرسلة للمربين على هواتفهم النقالة أو الموجودة على المواقع الاعلامية للوزارة، وذلك للتقليل من آثار ارتفاع درجات الحرارة إلى أدنى حد ممكن.

وفي وقت لاحق، أعلنت الوزارة عن استمرارها في السماح بإدخال الدجاج المبرد لقطاع غزة. مشيرةً إلى أنها طلبت من التجار جلب كميات جديدة من الدجاج المبرد، نظرا لارتفاع أسعاره بسبب زيادة الطلب عليه.

وأوضحت الوزارة أنها حرصت على توفير الدجاج بكميات وأسعار مناسبة خلال شهر رمضان، مشددة على دورها في المتابعة والبحث عن حلول لتجاوز أي نقص أو ارتفاع في الدجاج.