قال نادي الأسير، إن أربعة يواصلون الإضراب المفتوح عن الطعام في معتقلات الاحتلال الإسرائيلي، أقدمهم الأسير حسن العويوي من محافظة الخليل، والمضرب عن الطعام منذ (57) يومًا.

ولفت النادي إلى أن الأسير العويوي يواجه ظروفًا صحيةً خطيرة جرّاء رفض سلطات الاحتلال تلبية مطلبه المتمثل بإنهاء اعتقاله الإداري.

وأوضح أن إدارة معتقلات الاحتلال تعمدت منذ أن شرع في الإضراب، نقله المتكرر من معتقل إلى آخر، وكذلك إلى المستشفيات المدنية، وكان آخرها مستشفى "كابلان" حيث نُقل إليها أمس بعد تدهور جديد طرأ على وضعه الصحي.

وذكر أن الأسير العويوي (35 عامًا) معتقل منذ 15 كانون الثاني/ يناير 2019، وهو أب لثلاثة أطفال، وقضى سابقاً سنوات في معتقلات الاحتلال.

كما التحق بالإضراب عن الطعام الأسير ثائر بدر (43 عامًا) من بلدة بيت لقيا في محافظة رام الله منذ 18 مايو 2019، وذلك رفضًا لاعتقاله الإداري.

وأشار نادي الأسير إلى أن سلطات الاحتلال أصدرت أمر اعتقال إداري بحقه في اليوم الذي كان من المقرر أن يتم الإفراج عنه في 14 من مايو، وذلك بعد قضاء مدة محكوميته.

الأسير بدر متزوج وله أربعة أبناء، وقضى سابقًا سنوات في معتقلات الاحتلال.

وفي السياق، يواصل الأسير بسام أبو عكر من مخيم عايدة في بيت لحم إضرابه عن الطعام منذ تاريخ 21 مايو 2019، رفضًا لاعتقاله الإداري المتواصل منذ عامين على التوالي.

 ولفت نادي الأسير إلى أن الأسير أبو عكر وهو من قيادات الأسرى قضى ما مجموعه في الاعتقال (24 عامًا) ونصف، بين أحكامٍ واعتقال إداري، علمًا أنه معتقل منذ صيف 2017 ومتزوج وله سبعة من الأبناء.

يُضاف إلى المضربين الأسير أحمد الحروب (30 عامًا) من مدينة دوار في الخليل، والذي شرع في إضرابه منذ 21 مايو 2019 وهو تاريخ اعتقاله الحالي وذلك رفضًا لاعتقاله، علمًا أنه أسير سابق قضى سنوات في معتقلات الاحتلال.