قالت قناة عبرية، مساء الأربعاء، إن إسرائيل ألغت زيارة مهمة تخوفا من رد فعل سوري.

وذكرت القناة العبرية الثانية،  أن الجيش الإسرائيلي ألغى زيارة مهمة لعدد من المانحين من خارج إسرائيل لجبل الشيخ في المنطقة الشمالية، تخوفا من رد فعل سوري على مهاجمة الجيش الإسرائيلي لأهداف سورية، فجر اليوم.

وأفادت القناة العبرية على موقعها الإلكتروني بأنه كان من المفترض زيارة عدد من المانحين والنشطاء لإسرائيل اليوم الأربعاء إلى منطقة جبل الشيخ، شمال إسرائيل، حيث كان من المقرر أن يعقد احتفال بقدوم المانحين إلى إحدى المستوطنات، ولكن مهاجمة القوات الإسرائيلية لمنطقة تل الحارة السورية، فإن الحكومة الإسرائيلية خشيت من احتمال تعرض الزوار لرد فعل سوري، ما حدا بتل أبيب إلى إلغاء الحفل.

سبق أن أفاد مصدر عسكري، أن الدفاعات الجوية السورية تتصدى لعدوان إسرائيلي على منطقة تل الحارة وتسقط عددا من الصواريخ المعادية.

وقالت وكالة الأنباء السورية "سانا" إن العدوان الإسرائيلي أسفر عن خسائر مادية ولا يوجد خسائر بشرية في تل الحارة. وكشفت الوكالة عن أن العدو الإسرائيلي بعد عدوانه بعدد من الصواريخ بدأ بحرب إلكترونية حيث تتعرض الرادارات للتشويش.