قالت هيئة البث الإسرائيلية "كان" إن جيش الاحتلال الإسرائيلي قرر نشر نظام القبة الحديدية على نطاق واسع في جنوب فلسطين المحتلة، وذلك في أعقاب التوتر الأخير على حدود قطاع غزة، بين فصائل المقاومة الفلسطينية والاحتلال.

وتأتي هذه الخطوة بعد سقوط صاروخ على مبنى في سديروت الليلة الماضية،  زعم الاحتلال انه اطلق من قطاع غزة، حيث رد الاحتلال  بعمليات قصف مدفعي وجوي على القطاع.

وتعرض نتنياهو لانتقادات شديدة من أعضاء كنيست إسرائيليين في المرتين التي سقطت فيهما الصواريخ على مستوطنات الجنوب خلال اليومين الماضيين.

ومن جهته، جدد رئيس مستوطنة سديروت "ألون ديفيدي" مطالبته بعملية برية واسعة النطاق في قطاع غزة.

وقال ديفيدي تعقيبا على اصابة بناية في سديروت بشكل مباشر أمس الخميس "العملية البرية الواسعة النطاق في غزة هي وحدها التي ستجلب الهدوء، يتم خلالها ضرب البنية التحتية للمقاومة واغتيال قادتها".

وتابع "اقول لقيادة اسرائيل اننا نفذنا عملية برية عسكرية  في الماضي ويمكن القيام به اليوم ".

وأضاف: "في بعض الأحيان يجب استخدام القوة بطريقة مثالية لاستعادة الهدوء".