اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، فجر اليوم الأربعاء، 9 فلسطينيين، إثر مداهمات شنتها في أنحاء متفرقة من الضفة المحتلة.

وقال جيش الاحتلال في بيان مقتضب: "إن قواته اعتقلت فجر اليوم الأربعاء، 9 شبان، من مناطق مختلفة بالضفة، بدعوى أنهم مطلوبون لديه.

ومن الخليل، اعتقلت قوات الاحتلال الشاب خلدون قاسم أبو دية، والفتى عبد الله بسام الطيط، من منزليهما في بلدة بيت أُمّر شمالًا.

كما داهمت قوات الاحتلال، عدة منازل تعود لعائلة "طبش" في يطا جنوب الخليل، إلى جانب بناية سكنية في منطقة قيزون بالخليل.

وشمال الضفة، اعتقلت الشاب نور عوينات من مدينة قلقيلية، فيما اعتقلت الشاب عبد الله طلال جيتاوي من الحي الشرقي للمدينة، والشاب محمود محمد شلبي من زيتا شمال غرب طولكرم، إضافة إلى مداهمات في بلدة قصرة جنوب شرق مدينة نابلس.

وصادر جنود الاحتلال، تسجيلات كاميرات مراقبة من المكان في حين شهدت المدينة مواجهات وإصابات بالاختناق خلال المواجهات.

وفي رام الله، اقتحمت قوة عسكرية إسرائيلية فجر الأربعاء، مخيم الأمعري وسط مدينة رام الله، وداهمت منازل وسط مواجهات عنيفة وإصابات واعتقلت ستة شبان.

وداهمت دوريات عسكرية وناقلات جنود، أزقة المخيم وشرعت باقتحام منازل وتفتيشها والعبث بمحتوياتها وتخريب الأثاث فيها، بحجة البحث عن أسلحة، كما فجرت الأبواب الخارجية.

والمعتقلون هم: "الأسير المحرر نائل أبو كويك، حسام الواوي، نائل اليازوري، محمد صلاح، عبد صلاح، والشاب محمود صلاح"، وذلك خلال اقتحام منازلهم وتفتيشها ونقلهم إلى جهة مجهولة خارج المخيم.

كما أصيب عدد من الشبان خلال المواجهات بالاختناقات والرصاص المطاطي، فيما أصيب شاب بعد قيام جيب عسكري بدهسه، حيث شهد المخيم مواجهات عنيفة بعد تصدي عشرات الشبان لدوريات الاحتلال.