جدد السفير الأمريكي لدى تل أبيب، ديفيد فريدمان، تأكيده أنه من حق الاحتلال الإسرائيلي، ضم أجزاء من الضفة الغربية المحتلة.

وأكد فريدمان في حديث مع إذاعة الجيش الإسرائيلي، إنه لا يوجد سيناريو تغادر بموجبه (إسرائيل) من جميع الضفة الغربية.

وقال فريدمان، "أقف خلف الصيغة التي استخدمتها مع صحيفة نيويورك تايمز بنسبة 100 في المائة، كان ما قلته هي السياسة، أو التوقع الأمريكي للعقود القادمة".

وأضاف "لا أفهم سبب تلقي هذه القضية لمثل هذا الرد، يعلم الجميع أنه لا يوجد أي سيناريو تغادر فيه (إسرائيل) الضفة الغربية بأكملها".

وتابع فريدمان "هذا لا يخالف السياسة الأمريكية".

وردًا على سؤال حول العلاقات بين الكيان والدولة العربية قال فريدمان "إن الأمور تسير في الاتجاه الصحيح".

وحول تغيّب الفلسطينيين عن ورشة المنامة، قال "إننا لن ننتظر القيادة الفلسطينية، إذ أن ذلك قد يستغرق وقتًا طويلًا".

وحول إيران، قال فريدمان "إن لإسرائيل الحق في أن تكون قلقة إزاء التطورات في إيران، وواشنطن تعمل على تبديد التهديدات الايرانية".

وكان فريدمان أدلى بتصريح لصحيفة" نيويورك تايمز"، مطلع الشهر الجاري، أكد فيه أنه من حق (إسرائيل) ضم أجزاء من الضفة الغربية، ما أثار ردود فعل فلسطينية غاضبة.

وحسب معطيات حركة "السلام الآن" الإسرائيلية، يصل عدد المستوطنين في الضفة الغربية إلى أكثر من 630 ألف مستوطن يعيشون في 132 مستوطنة.

وتنص قرارات الأمم المتحدة على أن المستوطنات المقامة على الأراضي المحتلة في الضفة الغربية، بما فيها شرقي القدس المحتلة، ومرتفعات الجولان السورية المحتلة غير شرعية.