زعم التلفزيون الإسرائيلي الرسمي "قناة كان"، بأن (إسرائيل) أبلغت حركة حماس أنها ستبادر لعمليةٍ عسكريةٍ في حال لم يتوقف إطلاق البالونات الحارقة صوب مستوطنات "غلاف غزة".

وقالت القناة، مساء اليوم، إن مباحثاتٍ جاريةٍ عبر وسيط بين (إسرائيل) وزعيم حماس في قطاع غزة يحيى السنوار.

وفي ذات السياق، أوردت القناة 13 الإسرائيلية أن إسرائيل أبلغت حركة حماس بأنها ستتراجع عن التفاهمات الأخيرة إذا لم يتوقف إطلاق البالونات الحارقة خلال 24 ساعة.

وأشار موقع "واللا" الإخباري العبرية إلى أن 16 حريقًا اندلعت منذ ساعات الصباح بسبب البالونات الحارقة في مستوطنات غلاف غزة، فيما تسببت هذه البالونات باندلاع 20 حريقًا يوم أمس.

وأعلنت شرطة الاحتلال أنها فككت عبوة ناسفة وصلت إلى إحدى مستوطنات المجلس المحلي "أشكول"، كانت مخفية داخل كتاب حملته سلسلة بالونات أُطلقت من قطاع غزة.

يأتي ذلك بعد أن أرسل رؤساء خمس "بلديات" في مستوطنات "غلاف غزة"، رسالة إلى الحكومة الإسرائيلية، طالبوا فيها بالتعاطي مع كل بالون حارق كما يجري التعاطي مع إطلاق صاروخ من غزة، وفق الإذاعة العبرية العامة.

وكانت الإذاعة ذاتها أوردت نقلاً عن ضابطٍ "رفيع" في جيش الاحتلال تأكيده للأنباء التي نشرتها وسائل إعلام فلسطينية بأن (إسرائيل) وحماس توصلتا إلى اتفاق تهدئة بوساطة مصرية وأممية.

وبيّن الضابط، أن هذه التفاهمات تقضي بأن تمنع حماس المتظاهرين من "ممارسة العنف" عند السياج الفاصل، مقابل أن تلغي (إسرائيل) قرارها السابق بمنع إدخال الوقود إلى غزة، وتوسيع مساحة الصيد لتصل إلى 15 ميل بحري.

وتوعد الضابط بالتراجع عن الاتفاق وإعادة الإجراءات التضييقية السابقة في حال لم تُنفذ حماس تعهدها بشأن المسيرات.