قال رئيس لجنة الشؤون الخارجية والأمن في الكنيست  "آفي ديختر"، اليوم الخميس، إن "الحرب المقبلة على غزة ربما تكون الاخيرة".

ونقل موقع القناة (7) العبرية، عن ديختر قوله خلال جلسة عقدتها اللجنة اليوم في كيبوتس "سعد" القريب من غزة: " أعرف غزة منذ عشرات السنين، وإن الحل العملياتي لغزة سيكون خلال خطوة القتال".

وأضاف ديختر أن "هذا الحل لن يستغرق أسبوعين أو شهرين، بل سنحتاج إلى الكثير من الصبر، ستكون هذه هي الحرب الأولى وربما الأخيرة في غزة، هذا هو الحل الذي أراه".

أما فيما يتعلق بالموضوع الدفاعي أكد ديختر  أننا "بصفتنا لجنة شؤون خارجية وأمن سنعالج المشاكل وسنرافق العملية للتأكد من أن المواضيع التي طرحت اليوم في اللجنة يتم حلها".

من جهته، قال وزير الامن الداخلي في حكومة الاحتلال الاسرائيلي جلعاد أردان :"نحن قريبون من نقطة النهاية، فإذا استمرت محاولات التهدئة في الفشل، فإن العملية العسكرية واسعة النطاق ستكون الخيار المفضل، وعلى عكس الماضي، هذه المرة جميع الخطط جاهزة"، بحسب ما جاء على موقع قناة (كان) الاسرائيلية.